رساله الدم سید محمد باقر موسوی مهری

صفحه ۱

رسالة الدم

اشارة

نويسنده : السيد محمد باقر الموسوي المهري

ناشر : السيد محمد باقر الموسوي المهري

رسالة الدم

لقد كتب الحسين (عليه السلام) في صحراء كربلاء رسالة لجميع المسلمين والأحرار بدمه الأحمر القاني ليبقي مخلدا في تاريخ المجد والفضيلة، فان اللون الأحمر له خصوصية معينة وميزة خاصة فيرمز إلي العشق الإلهي والحب والفناء في الله سبحانه وتعالي ويدل هذا اللون علي الشهادة والتضحية والفداء ويعتبر هذا اللون أكثر الألوان ثباتا علي صفحات التاريخ الذي يشهد بان الخطب والأقوال التي تكتب وتسجل بالدم لا يمكن أن تمحي من ذاكرة التاريخ وصفحة الوجود أبداً لأنها تعبر عن إخلاص وصدق نية وعمق إرادة وصفاء فكر. فنري أن رسالة الشهيد الإمام الحسين التي كتبت علي صفحات الهواء المهتزة بقيت مخلدة في قلوب الإنسانية المقدسة وأصحاب الضمائر الحية، قال رسول الله (صلي الله عليه وآله): (إن للحسين محبة مكنونة في قلوب المؤمنين) وقال تعالي (إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن ودا)[سورة مريم: الآية 96].رسالة الإمام كانت تعبيرا حيا وواقعيا عن القلب البصير وحديثا مع الله ومناجاة مع رب العالمين ونابعا عن الفطرة السلمية وبعيدة عن حب الذات والأنانية.عندما أحس الحسين (عليه السلام) بالمسؤولية الكبري تجاه المجتمع الإسلامي والوضع المأساوي الذي كان يعيش فيه المسلمون، صمم علي الشهادة والجهاد في سبيل الله ليبقي دين جده رسول الله مستمرا في التاريخ إلي الأبد ويكون حلال محمد حلالا إلي يوم القيامة وحرامه حراما إلي يوم القيامة، وقد عرف المسلمون إن ذلك يكلفه حياته وكل ما يملكه من جاه ومقام ووضع اجتماعي وثقل في الأمة الإسلامية، فعزم علي السير إلي العراق وهو عالم بأنه يقتل ويراق دمه في أرض كربلاء حتي لا يطفأ نور الله

در حال بارگذاری...
۲ /۱
صفحه
جلد ۱ /۱